أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار منوعه / أخبار أسرة ومجتمع / تحملوا مسؤوليتكم تجاه أولادكم

تحملوا مسؤوليتكم تجاه أولادكم

تحملوا مسؤوليتكم تجاه أولادكم
في ظل هذه الظروف الإستثنائية الصعبة على مختلف الأصعدة، شهدنا وسنشهد صعوبات وتحديات جمة وهذا وضع لا نحسد عليه بالطبع ولكنه أمر واقع وبإذن الله سنتخطاه ففي ما مضى المراحل والظروف الأكثر خطرا” وصعوبة قضت وأصبحت من الماضي وكذلك ما نعيش به اليوم، سيصبح يوما” ما ذكرة سنكون قد تعلمنا منها الكثير …
تعودنا أن نلقي اللوم على الغير، إما على الإدارات الخاطئة، أو الهدر والفساد، أو السياسة الخاطئة،أو الزعماء، أو الأحزاب أو الدولة أو المؤامرة المحاكة من الغير……
وضعنا عناوين عريضة وفضفاضة، انتقدنا الغير، اتهمنا الغير، شتمنا الغير، وضعنا العيب بالغير ونسينا أنفسنا، فبعض أفراد المجتمع يعتبر نفسه منزه، غير مسؤول ولا يريد أن يتحمل مسؤولية شيء من ما يحدث من حولنا وهو بعيد كل البعد عن أي غلط أو خطأ وهذا برأيي من أعلى مستويات الخطر الذي قد يواجه بلدا” ما، فأصبح لذلك الفرد اهتمامات بعيدة عنه…..
اهتم هذا الفرد بكل شيئ قد يظهره أمام الناس بصورة جيدة ومميزة خالية من الشوائب، ونسي ما هو أهم من ذلك وهو ولده، ذلك الولد الذي كبر ونضج واكتسب عادات سيئة وشخصية غير قابلة للتغيير وبعد أن عجز أن يقنع إبنه بأنه مثال صالح ومستعد للإهنمام به، تخلى عن مسؤوليته أيضا” وأصبح يلقي اللوم على المدرسة أو الأساتذة والمعلمات أو ظروف خارجة عن إراذته……
الأولاد ضحايا جهل الأهل في التربية والمتابعة…..
شبابنا هم فريسة تجار الممنوعات الذين لا ضمير لهم ولادين لا تسهلوا عليهم الإنقضاض على فلذات أكبادكم فعند فوات الأوان لا ينفع الندم……..
لهذا النوع من الأهل أقول: أطفئوا هواتفكم اللعينة، وشاشاتكم المسيطرة على أدمغتكم واجلسوا مع أولادكم، تعرفوا عليهم و اكتشفوا ما يزعجهم وما يتعرضون له في يومياتهم، وبذلك تنقذون بلدنا من الفساد والقيادات الركة فهؤلاء هم من سيقود بلدنا في المستقبل وإن فشلوا ستلعنون ألف لعنة وتصبحون أنتم الغير الذي دمر الأمل الوحيد لنا في بناء هذا البلد وهو شباب المستقبل
طلال فؤاد ملاعب

عن lebeirut

شاهد أيضاً

حفل إطلاق أغنية الفنان ربيع الاسمر “سم الموت”

في ظل الأوضاع الراهنة التي تعصف بالوطن ، حرص الفنان النجم ربيع الأسمر الا يتوقف …